عن التقويم القبطي

التقويم القبطي هو التقويم المصري الفرعونى القديم الذى بدأ عام 4242 قبل الميلاد. في البداية قسم المصريون السنة إلى اثني عشر شهرًا حسب معرفتهم بالنجوم. بعد ذلك اكتشفوا سنة الشمس وبدأوا في استخدامها. بمرور الوقت أضافوا أيضًا شهرًا طوله خمسة أيام وكان يسمى الشهر الصغير. قد جعل هذا عامهم 365 يومًا. تم تعديل التقويم في عام 238 قبل الميلاد ، عندما تمت إضافة يوم سادس أيضًا إلى الشهر الصغير كل أربع سنوات ، خلال ما يسمى سنوات كبيسة. احتفظت الأشهر بأسمائها واستخدم الأقباط نفس التقويم ، والذي يستخدم اليوم أيضًا داخل الكنيسة القبطية وما زال الفلاح المصرى يستخدمه.

سمى المصريون الشهور بأسماء آلهتهم واختاروا أسمائهم حسب مواسم الزراعة. تقسم السنة التقويمية المصرية إلى ثلاث فترات كل منها أربعة أشهر (حسب مواسم الزراعة). تقسم الكنيسة مواسم السنة حسب مواسم الزراعة الى:

  • موسم فيضان النيل (مياه الانهار) (من12 بؤونه الى 9 بابه).
  • موسم الزراعة (الزروع والعشب) (من 10 بابه الى 10 طوبة).
  • موسم الحصاد (اهوية السماء وثمرات الارض) (من 11 طوبه الى 11 بؤونه).

الشهور القبطية

الشهريبدأ منيبدأ من (السنة الكبيسة)
توت11 سبتمبر 12 سبتمبر
بابه11 اكتوبر12 اكتوبر
هاتور10 نوفمبر11 نوفمبر
كيهك10 ديسمبر11 ديسمبر
طوبة9 يناير10 يناير
امشير8 فبراير 9 فبراير
برمهات10 مارس-
برمودة9 ابريل-
بشنس9 مايو-
بؤونة8 يونيو-
ابيب8 يوليو-
مسري7 أغسطس-
نسئ(الشهر الصغير)6 سبتمبر-

يطلق علي التقويم القبطي ايضا “تقويم الشهداء” لأن الكنيسة القبطية معروفة بشهدائها الكثيرين. قد غيَر الاقباط اسم التقويم الى (تقويم الشهداء) في عام 284 م واعتبروها بداية جديدة للتقويم وهى السنة التى تولى فيها دقلديانوس الحكم كأمبراطور للدولة الرومانية. وذلك لتكريم آلاف المسيحيين الشهداء الذين تعرضوا للتعذيب والاضطهاد في عهد دقلديانوس الذى لم يكن أول ولكن اكثر من قتل من المسيحيين
حسب التقليد فان التقويمات سميت بأسماء الملوك عندما بدأت. ومع ذلك لم يرغب الشعب القبطي في تسمية التقويم باسم دقلديانوس لأنه بهذا سيتم تكريمه. وبدلاً من ذلك أرادوا تكريم العديد من الشهداء الذين ضحوا بحياتهم من أجل إيمانهم.

الأعياد القبطية

الكنيسة القبطية مليئة بالاحتفالات و الاعياد التى تتميز بالطقوس الرائعة المعبرة عن العيد أو المناسبة وتقال فيها العديد من الألحان الروحية الجميلة.

تحتفل الكنيسة كل عام بأربعة عشر عيدًا تخص ربنا يسوع المسيح وحياته على الأرض. تقسم الكنيسة هذه الأعياد إلى قسمين ، “أعياد سيدية كبرى وهم سبعة أعياد” و “أعياد سيدية صغري و هم ايضا سبعة”. الفرق بين هذين القسمين هو أن الأعياد السيدية الكبرى كانت ضرورية لخلاص البشرية.

الأعياد السيدية السبعة الكبرى

1. عيد البشارة (بشارة الملاك جبرائيل للعذراء مريم بميلاد السيد المسيح)

يصادف يوم البشارة يوم 29 برمهات ، أي. في 7 أبريل. في هذا اليوم نتذكر اتمام نبوءات العهد القديم وبداية تجسد كلمة الله في بطن العذراء.

2. ولادة السيد المسيح (عيد الميلاد – عيد التجسد الالهى)

فى يوم التاسع والعشرين من شهر كيهك أي في 7 يناير وبعد صيام لمدة 43 يومًا. وفيه ولد الله الكلمة المتجسد من العذراء مريم فى بيت لحم. تستخدم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والعديد من الكنائس الأرثوذكسية الأخرى التقويم اليولياني، والذي يتأخر بمقدار 13 يومًا مقارنة بالتقويم الغريغوري المستخدم في الغرب. لذلك تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بعيد الميلاد في 7 يناير وليس 25 ديسمبر.

3. معمودية السيد المسيح (عيد الغطاس – عيد الظهور الالهى)

وم 11 طوبه أي يوم 19 يناير بعد ثلاثة عشر يومًا من عيد الميلاد. عيد الغطاس يسمى في الكنيسة القبطية “عيد الظهور الإلهي – الثيئوفانيا”. نحتفل فيه بمعمودية الرب يسوع في نهر الأردن وإعلان الثالوث الأقدس: وإذ صوت الآب من السماء قائلاً “هذا هو ابني الحبيب. الذي به سررت.” و الروح القدس على شكل حمامة والابن في نهر الأردن.

4. أحد السعف ( أحد الشعانين – دخول المسيح أورشاليم)

يقع أحد السعف قبل أسبوع واحد من عيد القيامة. تسمي الكنيسة هذا العيد بأحد الشعانين لأن المسيح دخل أورشليم ملكًا ليخلص شعبه .وتأتي كلمة هوشعنا من hoshiah العبرية وتعني “انقذنا” أو خلصنا ، وهو نفس الاسم اليوناني Osanna(أوصنا).

5. عيد القيامة ( قيامة ربنا يسوع المسيح من الموت فى اليوم الثالث)

عيد القيامة ليس له موعد ثابت في التقويم و يصادف يوم الأحد الأول بعد اكتمال القمربعد الاعتدال الربيعي. وله طريقة خاصة لتحديد موعده تسمى حساب الابقطى .
تحتفل الكنيسة بالمسيح القائم الذي بموته انتصر على الموت وأعطانا الحياة الأبدية. يُنظر إلى عيد القيامة على أنه عيد الأعياد ويتم الاحتفال به لمدة خمسين يومًا حتى عيد العنصرة. كما نذكر قيامة المسيح كل يوم أحد من السنة.

6. عيد الصعود

بعد أربعين يومًا من عيد القيامة و يصادف يوم الخميس، خلال هذا العيد نتذكر صعود المسيح إلى السماء جسديًا بعد أن ظهر للتلاميذ والرسل بعد القيامة لمدة أربعين يومًا.

7. عيد العنصرة ( عيد حلول الروح القدس)

بعد خمسين يومًا من عيد القيامة ويمثل ولادة الكنيسة. في هذا اليوم أرسل الله روحه القدوس على شكل ألسنة من نار على التلاميذ فتكلموا بلغات كثيرة.

الأعياد السيدية السبعة الصغيرة

1. عيد الختان

بعد ثمانية أيام من عيد الميلاد (السادس من طوبة ، أي الرابع عشر من يناير) ، لكي نتذكر أن المسيح علمنا الخضوع للشريعة بنفسه ،. وذلك لأن الصبي حسب التقاليد اليهودية يختن في اليوم الثامن بعد الولادة. وقد أكمل المسيح هذه الشريعة واعطانا عوضاّ عنها العهد الجديد بالمعمودية فلم نعد بحاجة الى الختان.(ملحوظة: الكنيسة القبطية تحرم وتجرم ختان الاناث).

2. دخول يسوع الهيكل

في الثامن من أمشير أي في 15 فبراير أى بعد اربعين يوما من ميلاد المسيح . فى هذا اليوم دخل الطفل يسوع مع ابواه إلى الهيكل وحمله سمعان الشيخ الذي بارك الله وقال: “الآن تطلق عبدك يا سيد حسب قولك بسلام لأن عيني قد أبصرتا خلاصك الذي أعددته قدام وجه جميع الشعوب نور إعلان للأمم ومجدا لشعبك إسرائيل.” (لوقا 2: 28-32).

3. دخول العائلة المقدسة إلى مصر

يوم 24 بشنس أي في الأول من يونيو. ونحتفل أن ربنا يسوع هرب إلى مصر من بين كل الأمم من وجه هيرودس الملك.

4. أول معجزة لربنا يسوع في قانا الجليل (عرس قانا الجليل)

يوم 13 من طوبة أي في الثاني عشر من (يناير) ، حيث تحتفل الكنيسة بأول معجزة للمسيح عندما حول الماء إلى خمر أثناء العرس في قانا الجليل فأظهر لاهوته قدام تلاميذه.

5. عيد التجلي

13 مسري أي في التاسع عشر من أغسطس ، عندما اجتمع موسى وإيليا مع المسيح على جبل تابور مع بطرس ويعقوب ويوحنا. وتم الاعلان عن مجد ربنا يسوع ولاهوته وعن الفداء. وسمع التلاميذ صوت الاب من السماء (هذا هو ابنى الحبيب له اسمعوا).

6. خميس العهد

هذا هو الخميس الذي يوافق العشاء الأخير قبل الصليب. في هذا اليوم أسس السيد المسيح سر الشركة (الافخارستيا – التناول) وسلمه لتلاميذه مقدما جسده ودمه ذبيحة حية وحقيقية لتقديسنا ويعطينا الحياة الأبدية .ويبدأ العهد الجديد بدمه.

7. احد توما

هو الأحد التالي لعيد القيامة (الاحد الجديد)، حيث تحتفل الكنيسة بظهور المسيح لتوما الرسول بعد القيامة الذي أراد أن يرى ليؤمن فظهر له المسيح خصيصاّ واراه جراحاته.

المناسبات الشهرية

في كل شهر تحتفل الكنيسة بعيد بشارة الملاك للعذراء مريم ، وعيد الميلاد ، وقيامة المسيح في اليوم التاسع والعشرين من كل شهر قبطي. بالإضافة إلى ذلك يتم الاحتفال بعيد السيدة العذراء مريم في اليوم الحادي والعشرين من كل شهر قبطي والاحتفال بعيد رئيس الملائكة ميخائيل في اليوم الثاني عشر من كل شهر قبطي.

المناسبات الأسبوعية

كل يوم أحد هو مثل يوم سبت (يوم راحة) ، حيث نجد راحتنا في قيامة المسيح. في أيام الآحاد لا يوجد صيام انقطاعي عن الطعام بعد الاحتفال بالافخارستيا، ولا حتى أثناء الصوم الكبير.

أعياد القديسين

هناك عيد يومي لواحد أو أكثر من القديسين حسب التقوييم القبطى، حتى يتمكن المؤمن من العيش في شركة مع القديسين وينظروا الى نهاية سيرتهم ويتمثلون بها (عب 13 : 7).

أعياد السيدة العذراء مريم

كرم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية القديسة مريم باعتبارها (الثيئوطوكوس) أي والدة الإله التى اختارتها النعمة الإلهية أن تحمل كلمة الله من خلال الروح القدس. الكنيسة تطلب باستمرار شفاعتها فى كل صلواتها وطقوسها. اعيادها الرئيسية هي:

  • البشارة بميلادها (7 مسري أي 13 أغسطس)
  • ولادتها (1 بشنس أي 9 مايو)
  • دخولها الهيكل (3 كيهك أي 12 ديسمبر)
  • نياحتها (21 طوبه أي 29 يناير)
  • ظهورها فى كنيسة الزيتون (24 برمهات أي 2 أبريل)
  • اعلان صعود جسدها للرسل (16 مسرى أي 22 اغسطس)
  • التذكار الشهرى فى اليوم الحادى والعشرين من كل شهر

عيد الرسل

فى الخامس من أبيب أي 12 يوليو من كل عام. هذا هو عيد استشهاد الرسولين القديسين بطرس وبولس ، ويأتي بعد صوم الرسل الذى يبدأ بعد يوم عيد الخمسين(العنصرة).

عيد النيروز

في اليوم الأول من السنة القبطية أي 11 سبتمبر. كلمة نيروز من الكلمة القبطية (ني – يارؤو) = الأنهار و ذلك لأن ذاك الوقت من العام هو ميعاد فيضان النيل سبب الحياة في مصر.. و لما دخل اليونانيين مصر أضافوا حرف السين كعادتهم (مثل أنطوني و أنطونيوس ) فأصبحت نيروس فظنها العرب نيروز الفارسية. اما كلمة نيروز الفارسية تعني “بداية العام أو اليوم الجديد”.

اعياد الصليب

العيد الأول في 17 توت (27 سبتمبر). خلال هذا الاحتفال نتذكر تكريس كنيسة الصليب ، التي بنتها الملكة هيلانة والدة الإمبراطور قسطنطين. يقع العيد الثاني في العاشر من برمهات (19 مارس) ، حيث نتذكر اكتشاف الصليب المقدس من قبل نفس الإمبراطور عام 326 م.

اصوام الكنيسة

يحتوى التقليد القبطي على اصوام لأكثر من ستة أشهر خلال العام. والصوم يكون انقطاعى عن الاكل والشرب من منتصف الليل الى الساعة الثالثة ظهراّ (فى الصوم الكبير والبرامون تصل لغروب اليوم التالى) ثم نفطر على طعام نباتيا تماما و يجب ألا تأكل أي منتجات حيوانية (باستثناء اصوام الميلاد والرسل والعذراء ، حيث يمكنك تناول الأسماك).

الصوم الأسبوعي

صيام أسبوعي يوم الأربعاء إحياء لذكرى خيانة يهوذا الإسخريوطي للمسيح، ويوم الجمعة إحياءً لذكرى الصلب.

صوم الميلاد

قبل عيد الميلاد ، تصوم الكنيسة 43 يومًا، 40 يومًا كما صام موسى لاستلام الوصايا العشر و 3 أيام للوقت الذي صام فيه الناس لنقل جبل المقطم. وشهر كيهك داخل صوم الميلاد له مكانة خاصة فى الكنيسة وله الحانه وطقوسه الجميلة
تسهر الكنيسة للصباح فى تسبيح وفرح فى انتظار تجسد الله الكلمة وتمجيد امه العذراء والدة الاله وبتوليتها العجيبة وفضائلها الكثيرة.

صوم يونان (نينوى)

يستمر صوم يونان ثلاثة أيام وثلاث ليالٍ لان يونان كان في بطن الحوت رمزاّ لوجود السيد المسيح فى القبر وخروجه حياّ . تبدأ فترة الصوم يوم الاثنين وينتهى بفصح يونان يوم الخميس. ويصام بنسك شديد، قبل أسبوعين من الصوم الكبير. ليذكرنا بتنقية قلوبنا من خلال التوبة والصلاة والصوم (مثل اهل نينوى) ، تقرأ الكنيسة فيه سفر يونان في العهد القديم.

الصوم الكبير

الصوم الكبير هو الصوم الذى يسبق عيد الفصح (القيامة) وهو كبير فى مدته و فى روحانيته ، وهو أطول فترة صوم في الكنيسة القبطية ، ويتألف من 55 يومًا. ويصوم فيه الاقباط بنسك شديد ويمتنعون عن الطعام والشراب من نصف الليل الى غروب اليوم التالى ثم يفطروا على طعام نباتى فقط بدون اسماك. والصوم الكبير يتكون من: الأسبوع الأول هو أسبوع الاستعداد. ثم تصوم الكنيسة أربعين يومًا وأربعين ليلة كما صام يسوع بعد معموديته ثم اسبوع الالام (البصخة-الفصح)( الأسبوع الأخير من حياة يسوع ).

  • الأحد الأول من الصوم الكبير: كنوز السماء
  • الأحد الثاني من الصوم الكبير: التجربة
  • الأحد الثالث من الصوم الكبير: الابن الضال
  • الأحد الرابع من الصوم الكبير: المرأة السامرية
  • الأحد الخامس من الصوم الكبير: الرجل المشلول
  • الأحد السادس من الصوم الكبير: الرجل الذي ولد أعمى
  • الأحد السابع من الصوم الكبير: أحد الشعانين

أسبوع الآلام، أو أسبوع البصخة المقدسة، هو أهم أيام السنة و أكثرها روحانية. هو أسبوع مملوء بالذكريات المقدسة عن الفداء . وقد اختارت الكنيسة لهذا الأسبوع قراءات من العهدين القديم و الجديد خاصة بالصليب . كما اختارت له مجموعة من الألحان العميقة ، ومن التأملات و التفاسير الروحية..
يعيش الاقباط هذا الأسبوع بكل هيبة و توقير ، و يسلكون فيه بنسك شديد للغاية …و كان هذا الأسبوع مكرساً كله للعبادة ، يتفرغ فيه الناس من جميع أعمالهم ، و يجتمعون في الكنائس طوال الوقت للصلاة و التأمل (صلوات البصخة).
والكنيسة المقدسة تركز كل مشاعرها خلال أسبوع الآلام حول آلام المسيح فقط وتحيا ساعة بساعة مع السيد المسيح له المجد وتعبر عن كل حدث بالقراءات والالحان والطقوس الرائعة. تصوم الكنيسة بنسك شديد و ترتدي رداءًا أسود لإحياء ذكرى الآلام التي تحملها يسوع من أجل مغفرة الخطايا التى اخرجتنا للظلمة وظلال الموت (يمكنك الرجوع الى كتب الطقوس الخاصة باسبوع الالام فى الكنيسة القبطية أو تستمع لتسجيلات الالحان القبطية لتستمتع بروحياتها وعمقها).

صوم الرسل

نصوم صوم الرسل من يوم الخمسين من عيد القيامة ( عيد العنصرة) حتى 12 يوليو، وبالتالي ليس له مدة محددة لان عيد القيامة ليس له موعد ثابت .

صوم مريم العذراء

صوم مريم العذراء 15 يومًا قبل عيد السيدة العذراء مريم في 22 أغسطس. يبدأ الصوم في الأول من مسرى وينتهي في السادس عشر من مسرة (7-22 اغسطس).

برامون عيد الميلاد وعيد الغطاس

يأتي هذا الصوم قبل هذه الأعياد مباشرة استعدادًا للأعياد.